مميز

الفتوى رقم #41659

التاريخ: 23/08/2013
المفتي: الشيخ محمد الفحام

هل يوجد شيء اسمه (حظ) بالإسلام

التصنيف: الحظر والإباحة واللباس والزينة

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل يوجد شيء أسمه الحظ بالإسلام وجزاكم الله خيراً

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد ؛ فلو وقفنا عند معنى الكلمة لغةً لوجدنا أنها مرتبطة بالقَسْم الذي قسمه الله تعالى لعباده , فمعنى الحظ هو النصيب المقدور للعبد من رزق وعُمْرٍ وبلاء ورخاء وغير ذلك مما له ارتباط بالأسباب التي أُمِر العبد بها ففاز بالقبول فكان له حظٌ عظيم ,ومنه قوله تعالى: (وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم ) فالصبر سببٌ لنَيل ذلك الحظ , غير أنَّ الإشكال هنا المفهوم الخاطئ عند البعض من أن الحظ إنما هو شئ بعيد الارتباط بالقدر وهو مفهوم خاطئ بعيد عن الواقع العقلي لأن شيئاً في الكون لا يخرج عن تقدير المكوِّن القائل وهو أصدق القائلين ( إنَّا كلَّ شيء خلقناهُ بقدر ) فالكلمة من حيث المقدور حق لا باطل لكن من حيث مفهوم العامة وَهْمٌ . وعليه ؛ فلا نملك عقيدةً أن نُحيلَ الشيئ إلا إلى إرادة الله تعالى منعاً أو عطاءً . فمن نال بحُسن عمله خيراً في الدنيا وثواباً في الآخرة فهو حَظُّهُ من الله تعالى أي نصيبه بما قدَّم من عمل , ومن نال رزقاً مضاعفاً من حيث لا يحتسب فهو رزقٌ ساقَه اللهُ إليه لحكمة جلاليَّة أو جمالية كأن يكثر المال في يد العاصي فهو استدراج من الله وابتلاء , أو في يد الطائع فهو كرامة واجتباء . والخلاصة ؛ أنها أسباب ومسبَّبات والمسبِّبُ اللهُ سبحانه وكلُّ ذلك في نظام ما كُلِّفَ به العبدُ وذُكّر وحُذِّر وبُشِّر وأُكرم. والله تعالى أعلى وأعلم .