مميز

الفتوى رقم #38692

التاريخ: 02/03/2013
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

النطق بكلمات تخالف جوهر العقيدة

التصنيف: العقيدة والمذاهب الفكرية

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: بداية أقول جزاكم الله خير الجزاء شيخنا الفاضل وبارك الله لك و بك وأكثر الله من أمثالك واسأل الله لمنتقديك الهداية والعودة لجادة الطريق الصحيح أما بعد: في معرض حديثنا مع أحدهم تلفظت بكلمة ألا وهي " الله ما يقدر عليهم" بلغة عايمة وامثال هذه الكلمة المنتشرة قولهم "أولائك الناس الله ما يطيقيهم" فعندما انبى احدنا وقال له إن هذه الكلمة باطلة وقد تخرج صاحبها جادة الإيمان لكونها تتعارض مع صفات الله عز وجل في القدرة وأنه إن أراد شيئا قال له كن فيكون فانتفض وقال من لم تعجبه الكلمة فلا يسمعها وأردف قائلا إنما الأعمال بالنيات فلا تحكمو علي بظاهر لفظها سؤالي سيدي الفاضل ما حكم التلفظ بمثل هذه الكلمات التي درجت على ألسنة العامة وهل إن كان قائلها موقن بضدها أي مؤمن بقدرة الله وإنما خرجت من فمه سهوا ينطبق عليه حديث إنما الأعمال بالنيات وهل حديث(وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه)تنضوي تحته مثل هذه الكلمات وختاما هل تخرج هذه الكلمة من شخص مؤمن وإن كانت سهوا؟ وجزاكم ربي كل خير

الجواب

النطق بكلمة ما من الكلمات التي تخالف جوهر العقيدة الإسلامية تدخل صاحبها في الكفر إن كان يعرف معناها وكان قاصداً للمعنى. وفي كل الأحوال فإن كفارة هذه الكلمة أن يشهد قائلها شهادة الإسلام فيقول: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.