مميز

الفتوى رقم #36165

التاريخ: 06/11/2012
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

ربا يقع فيه بعض الباعة هذه الأيام

التصنيف: فقه المعاملات

السؤال

فضيلة العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، حفظه الله ونفعنا بعلمه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد صاحب بقالة، في حيّنا، إذا اشترى منه شخص ما بالدَّيْن، فإنه يُسجّل اسم السلعة التي باعها دون أن يسجل سعرها، وعندما يأتي المدين ليؤدي دينه، يأخذ منه صاحب البقالة ثمن السلعة يوم السداد، لا يوم الشراء، فلو ارتفع سعر سلعة ما، فإنه يأخذ من المدين السعر الجديد لا سعر يوم الشراء، فما حكم ذلك؟ وإن كان ما يفعله غير جائز، فكيف يُكَفّر عن ذلك، علمًا بأنه يفعل ذلك منذ فترة ليست بالقصيرة؟ أفيدونا، بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرًا

الجواب

يحدد سعر السلعة بالرقم المالي الذي يتفق عليه المتبايعان عند عقد الشراء. فلا يضاف إلى قيمتها شيء إن ارتفع السعر من بعد، ولا يطرح من قيمتها شيء إن انخفض السعر، سواء كان الشراء نقداً أو بالدين. أي مؤجلاً. وكفارة المخالفة أن يخير البائع المشتري بذلك فيردّ إليه الزيادة على السعر الشرعي، أو يسامحه المشتري بالزيادة.