مميز

الفتوى رقم #33927

التاريخ: 20/06/2012
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

التوفيق بين حديثين شريفين

التصنيف: أحكام الجهاد والسياسة الشرعية

السؤال

سيدي الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي: السلام عليك و أتمنى ان يديمك الله زخرا لهذه الأمة. عندي سؤال يحيرني حول حديثين اثنين: الأول: يقول رسول الله صلى الله عليه و صسلم: إنها ستكون أمراء تعرفون منهم وتنكرون، ولا يستنون بسنتي ولا يهتدون بهدايتي قلوبهم قلوب شياطين في جثمان إنس)) قال له أبو حذيفة: فبم تأمرني إن أدركت ذلك ؟ قال: (( تسمع وتطيع، وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك تسمع وتطيع) و الثاني يقول فيه : في حديث أبي هريرة في صحيح مسلم: « أن رجلا قال: يا رسول الله أرأيت رجلا يريد أن يأخذ مالي؟ قال: قاتله . قال: فإن قتلني؟ قال: فأنت شهيد، قال: فإن قتلته؟ قال: فهو في النار » كيف ندع الحاكم يأخذ مالنا في الحديث الأول و نقاتل من يأخذه منا في الحديث الثاني؟ الرجاء الرد. و جزاكم الله كل خير

الجواب

ألا تلاحظ الفرق بين واجب الانقياد لما قد يطلبه ولي أمر المؤمنين في الحديث الذي ذكرته، وبين حق المسلم في الدفاع عن ماله وأهله، عندما يعتدي عليه إنسان مثله؟.. عليك أن تعطي وليّ الأمر ما يطلبه منك ولو كان هو عاصياً في ذلك، ولك أن تمنع غيرك من أخذ مالِك، ولو استلزم ذلك قتله أو التضحية بنفسك.