مميز

الفتوى رقم #33149

التاريخ: 05/05/2012
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

لا أحب أن أدافع عن موقفي من هذه الفتنة

التصنيف: أحكام الجهاد والسياسة الشرعية

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله ارجو ايصال هذه الرسالة لللشيخ البوطي ان امكن. انا موظف من مصر وفي بدايات طريق طلب العلم واعد الشيخ البوطي هو استاذي الاول حيث اني قرات جميع كتبه تقريبا واستمعت الي ما يزيد عن 500 درس صوتي وما زالت احد امنياتي ان التقي به واطلب العلم علي يديه. ولكن بعد هذه الاحداث في سوريا وانقلاب الكثير من الناس علي الشيخ البوطي اخذت ادافع عنه مستعينا بما سمعته منه في اثناء هذه المحنة الا ان الكثير من المشايخ يتهمونني بانني متعصب للشيخ وان هذا لا يجعلني اري الحق وان كان واضحا كالشمس. ويقولون ان مفاومة استشراء القتل من الطغاة هو اهم من احترام العلماء مهما علت قامتهم في العلم. ارجو منكم ان تعطوني جوابا يريح صدري فان عقلي وقلبي مازالوا يقولون لي ان موقف شيخنا هو الحق الا ان اجماع الناس حولي علي الموقف المخالف قد بدا يدخل الشكوك الي نفسي. ووالله يعلم اني مستمر في الدعاء للشيخ كما ادعو لوالدي وربما اكثر

الجواب

لا أحب أن أدافع عن موقفي من هذه الفتنة، وهو موقف استلهمت فيه رضا الله والتزمت فيه بموازين الشرع، فإن دفاعي عن موقفي هذا يحبط أجري إن كان لي عليه أجر، ويدخلني في ساحة الرياء والنفاق. وإني لأسأل الله أن يكرمني بلقائه وأنا طاهر نقي منهما .. ولكني أقول لك ما قلته لمن انشقوا وبايعوا ما يسمى المعارضة المسلّحة. وقد مارسوا أكثر من وسيلة لانضمامي إليهم قلت لهم: ما هو البديل الأفضل؟ وما هو الطريق الآمن والنظيف إليه. فلم يتأت لأحد منهم جواباً. وها هو ذا البديل قد اتضح: خليط من ظلمات امتزج فيها الحابل بالنابل، ويد المحرك الأكبر فيه ظاهرة للعيان.