مميز

الفتوى رقم #32303

التاريخ: 31/03/2012
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

هل في قولنا: (اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها وعافية الأبدان .. ) إشكال

التصنيف: الرقائق والأذكار والسلوك

السؤال

السلاع عليكم ورحمة الله وبركاته الى فضيلة شيخنا الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظكم الله وبارك فيكم في أحد المرات دعوت هذا الدعاء ( اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها وعافية الأبدان وشفائها ونور الأبصار وضيائها وروح الأرواح وغذائهاالخ... )بعد الانتهاء اعترض علي شخص وقال لي اجعلت لله نداً هذا الكلام لايجوز فإن الله هو الشافي الخ... يرجى من فضيلكم توضيح هذه الملابسة وإن كان بالإمكان تزويدي بجواب شافي كي أنقله الى الأخ المعترض ... شاكراً فضلكم وأدامكم الله

الجواب

في الحديث المتفق عليه أن رسول الله كان يقول (بسم الله بتربة أرضنا بريقة بعضنا يشفى سقيمنا بإذن الله) وهذا الذي يعترض عليك، إذا عانى من مرض وشفي منه بواسطة طبيب ودواء استعمله، يقول بكل مناسبة: لقد شفيت على يد فلان، وبواسطة كذا وكذا من انواع العلاج، ولا يتأثم من ذلك. فهل سببية الطبيب الذي قد يكون فاسقاً والدواء الذي يصفه للمريض، أقوى من سببية رسول الله الذي بعثه رحمة للعالمين. وهل سببية تربة المدينة وريقة الصالحين أقوى من سببية مكانة رسول الله وما عند الله لشفاء المريض؟ ولقد روى البخاري في صحيحه أن الصحابة كانوا يتباركون بعرق رسول الله وما تساقط من شعره يستشفون به. قل لهذا الجاهل الذي اعترض عليك أن التبرك بالجاه الذي أيّد الله به رسول الله، منتهى التوحيد وهو تجاوبٌ مع محبة الله ورسوله، وليس كما أوهمه حمقه وجهله.