مميز

الفتوى رقم #32226

التاريخ: 31/03/2012
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

يرجى توضيح الجزية الواجبة على أهل الكتاب في الدولة الإسلامية

التصنيف: أحكام الجهاد والسياسة الشرعية

السؤال

أرجوا من فضيلة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي توضيح الجزية ما فائدتها والمغزى منها وما الفائدة التي تعود منها للمواطنين غير المسلمين وهل كان هناك في زمن الدولة الإسلامية من يشارك في الجهاد من غير المسلمين و برأيك الشخصي أي المراحل من التاريخ نستطيع إعتبار الدولة الإسلامية نموذج لتطبيق الإسلام بشكل كامل و شكرا

الجواب

أهل الكتاب مواطنون كالمسلمين تماماً داخل الدولة الإسلامية، وكما يجب على الدولة رعاية المسلمين وحماية حقوقهم والدفاع عنهم ضد سائر الأخطار، يجب عليها رعاية أهل الكتاب بالشكل وبالقدر ذاته، ولما كانت الدولة الإسلامية تتقاضى من المسلمين الزكاة لتعيدها إلى الفقراء والمحتاجين منهم. فاقتضت المساواة أن تتقاضى من أغنياء الكتابيين مثل ذلك لتعيده إلى فقرائهم. ولكن لما كانت الزكاة من أركان الإسلام الواجبة على المسلمين دون غيرهم، سُمّي القدر الذي يؤخذ من الكتابيين باسم الجزية، على أن لا توجد ضرورة تقتضي التمسك بهذا الاسم، بل يمكن أن يسمى ضريبة بل حتى زكاة أيضاً إن هم وافقوا على ذلك، كما فعل عمر بن الخطاب مع نصارى نجران. ولقد جاهد أهل الكتاب (النصارى) مع المسلمين ضد الغزوات الصليبية التي داهمت الشام.