مميز

الفتوى رقم #31870

التاريخ: 07/03/2012
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

حول ما ورد عن تقصير منظمة التعاون وموقف روسيا والصين

التصنيف: أحكام الجهاد والسياسة الشرعية

السؤال

سيدي ومثلي الأعلى وقدوتي الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي .. سؤالي واهتمامي منصب على آخر جملة ذكرتها حضرتك في خطبة الجمعة الفائتة .. وهي: أن منظمة التعاون الإسلامي توفيت ووريثها روسيا والصين سيدي: نحن نعلم انهم دول شيوعية ولا أظن انهم يقيمون لدين الله وزناً إنما هي مصالح لهم ، ومحاولة لعودة القطب الآخر .. آسفة على تجرؤي على حضرتكم .. ولكن يشهد الله أني ما خططت هذا الكلام إلا من منطلق غيرتي على دين الله وعليكم وأرجو أن تقبلوا استفساري هذا برحابة صدر وأرجو التوضيح لي إن كنت قد أسأت الفهم

الجواب

قالوا: من أشكال المشكلات إيضاح الواضحات .. ولكني سأحاول أن أوضّح لكِ هذا الواضح جداً باللجوء إلى اللهجة العامية وضرب هذا المثال: امرأة مسلمة تعتز بإسلامها، تحت يدها خادمة تظلمها وتهمل أبسط حقوقها الإنسانية، تقول لها زميلتها مستنكرة وناصحة: (وُلِكْ جارتك فلانة اللي ما بتعرف الله، وما بتعرف قرآن ولانبي ولا بتعرف دين، عم تعامل خدامتها معاملة إنسانية من أحسن ما يكون، وأنت يللي عاملة حالك مسلمة بتصلي وبتسمعي وصايا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بإنصاف الخادمات عم تظلمي خدّامتك بهالشكل، وبتتكبري عليها؟؟!! .. وُلِكْ مو عيب؟!..) هل هذا الكلام يتضمن مدحاً للمرأة الملحدة التي لا تؤمن بالله ولا بالدين، أم يتضمن التقريع والتأنيب للمرأة المسلمة التي تتنكر لإسلامها والتي فقدت إنسانيتها؟ أحيل الجواب إلى عقلك حتى ولو لم يكن لك أي زاد من الثقافة . على أن رسولنا محمداً صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح: إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر، وواضح ان هذا الكلام لا يتضمن من رسول الله مدحاً للرجل الفاجر.