مميز

الفتوى رقم #23447

التاريخ: 25/09/2011
المفتي: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

البناء على القبور وحكم هدمها

التصنيف: الحظر والإباحة واللباس والزينة

السؤال

سؤال موجه إلي الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين، وعلي آله وصحبه أجمعين، وبعد: إن هناك شبابا كانوا يبثون أفكارهم خفية في جنح الظلام، فقد كانوا يبدّعون من يذهب إلي زيارة الصالحين في قبورهم، وربما وصل بهم الحال إلي تكفيره، (وأنا السائل من ليبيا)، فاليوم بعدما سقط النظام، وشهدت البلاد ماشهدت، خرجوا علينا بلون آخر وهو تطهير البلاد من الشرك المتمثل في الأضرحة والقباب، فبدأوا بإزالتها وهدمها وتسويتها بالأرض بالآلات الثقيلة وربما بالمتفجرات والقنابل، ويقومون كذلك بنبش القبر علي دعوى وجوب دفنه في مقابر المسلمين، وقد تفشى هذا الأمر كثيرا، فمثلا في مدينة مصراتة التي أسكن فيها قاموا بتدمير ثلاث عشرة قبة، يسكن بداخلها ولي صالح أو عالم فاضل أوشيخ من آل بيت رسول الله، بل وصل بهم الأمر إلي هدم قبة الصحابي الجليل أبو سجيف ونبش قبره. وسؤالي: ماحكم بناء الأضرحة والقباب على القبور؟ وما حكم هدمها بعدما بنيت؟ وما الذي يجب علينا فعله تجاه هذه الحملة؟ وأرجو منكم ياسيدي إيراد الأدلة في ذلك. سائلا الله أن يمتعكم بالعافية وأن يزيدكم من سحائب فضله وأن يجازيكم عن هذه الأمة خير الجزاء. طالبا منكم الدعاء.

الجواب

مما تم الاتفاق عليه أن خير القبور الدوارس، ويكره تسنيم القبر، بل الأفضل تبسيطه ولا بأس أن يكون بارتفاع شبر أو نحوه من الأرض، ولا بأس أن يكون رفعه عن الأرض بحجر ونحوه. أما اتخاذ بناء على القبر فإن كان القبر في فلاة أو مكان معرّض فيه للإيذاء أي خارج حدود المقابر، فلا بأس بإقامة بناء أو قفص حديدي لحمايته، وأما إن كان القبر داخل مقبرة موقوفة لدفن الموتى، فيحرم اتخاذ بناء فوقه لأن ذلك يستلزم حجز أماكن من أطراف القبر، عما وقفت الأرض من أجله. ولكن إن لم يستلزم البناء ذلك فلا حرج، كأن يقام البناء حول عدة قبور تكون لأسرة واحدة مثلاً،فتكون الأرض التي داخل البناء كلها مشغولة بالقبور. هذا وأما نبش القبر فلا يجوز إلا لغسل الميت الذي فيه إن دفن دون غسله، فأما لأي سبب غير ذلك فلا يجوز اتفاقاً حتى الميت الذي دفن دون أن يصلى عليه، تستدرك الصلاة عليه مدفوناً في قبره، أما البناء والقباب فلا يجوز هدم شيء فيها، إلا البناء الذي استلزم اقتطاع أرض من المقبرة الموقوفة وحجزها عن الناس، فهو بناء محرم يجب هدمه.