مميز

السلسلة: شرح كتاب رياض الصالحين

المدرس: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي
التاريخ: 29/05/2003

870- شرح رياض الصالحين: النهي عن الغيبة

التصنيف: علوم الحديث الشريف

رقم الدرس: 870
رقم الباب: 254
النهي عن الغيبة
1523- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُول اللَّهِ قال: (أتدرون ما الغيبة ) قالوا: اللَّه ورسوله أعلم. قال: (ذكرك أخاك بما يكره) قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول قال: (إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهتَّه) رَوَاهُ مُسْلِمٌ.
1524- وعن أبي بكرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُول اللَّهِ قال في خطبته يوم النحر بمنىً في حجة الوداع: (إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا، ألا هل بلغت ) مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
1525- وعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها قالت قلت للنبي : حسبك من صفية كذا وكذا. قال بعض الرواة: تعني قصيرة، فقال: (لقد قلتِ كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته!) قالت: وحكيت له إنساناً فقال: (ما أحب أني حكيت إنساناً وإن لي كذا وكذا) رَوَاهُ أبُو دَاوُدَ وَالتِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ صحيح. ومعنى (مزجته): خالطته مخالطة يتغير بها طعمه أو ريحه لشدة نتنها وقبحها، وهذا من أبلغ الزواجر عن الغيبة، قال اللَّه تعالى: {وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى}.
1523-1525

تحميل



تشغيل

صوتي