مميز

السلسلة: الجهاد في الإسلام - تسجيل قديم

المدرس: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي
التاريخ: 22/06/1998

الدرس الثاني والثلاثون: إجابة عن تساؤلات حول الأبحاث السابقة - ج 1

التصنيف: فقه عام

الدرس الثاني والثلاثون: إجابة عن تساؤلات حول الأبحاث السابقة - ج 1
- في بداية الدرس إجابة على أسئلة هامة.
- ماذا أوصى سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله سيدنا سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عندما توجه بجيشه إلى القادسية؟ هذه الوصية موجهة للمجاهدين في كل عصر.
- هذه الوصية يجب أن تكون شعاراً يوضع في مدخل كل معسكر. فهي مفتاح النصر، وهي ترجمة لقول الله تعالى: {إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ}.
- بعد الانتهاء من أبحاث الكتاب ننتقل إلى الإجابة عن تساؤلات وإشكالات أرسلها بعض الإخوة للدكتور بعد صدور الطبعة الأولى منه.
- استشكل بعضهم ما قررنا من أن جمهور الفقهاء متفقون على أن الجهاد إنما شرع لدرء الحرابة، لا للقضاء على الكفر، بسبب كلام قرأه للإمام القرطبي في تفسيره، يفهم منه خلاف ذلك. ما حقيقة هذا الأمر؟
- أيضاً نقل بعض السائلين كلاماً للدكتور وهبة الزحيلي في كتابه (التفسير المنير) يتنافى مع ما قلناه من أن علة الجهاد القتالي هي درء الحرابة وليس القضاء على الكفر. فما الرد على هذا؟
- يستشكل أحد السائلين أن يكون الإسلام قد وصل إلى الصين وأطرافها، وفرنسا بدون قتال، ثم يستشكل أن يكون القتال هناك لدرء الحرابة. فمن أين جاءه هذا الإشكال؟
- يقول سائل: اعتبر الدكتور الخروج على الحاكم ولو كان فاسقاً بغياً أو حرابة، فما رأيه بخروج سيدنا الحسين رضي الله عنه، وما رأيه بخروج ابن الزبير، وما رأيه بخروج ابن الأشعث ومعه سعيد بن جبير، هل هم بغاة أم محاربون؟ وهل كان يزيد يحكم بالقانون الفرنسي؟ أم إنه كان لا يجلد الزاني وشارب الخمر!؟ ما الجواب عن هذا؟
- كيف يمكن أن يستمر الدعاة في دعوتهم، إذا منعهم إمام أو حاكم ذلك البلد من القيام بواجبهم؟ وما هو ردّ الدعاة على حاكم تقاعس بل منع الدعاة، فأغلق أبواب المساجد والمدارس والمعاهد في وجوههم، هل يجوز الخروج على هذا الحاكم؟. (على الرغم من أن هذا السؤال نظري إلا أن الدكتور ردّ عليه ردّاً رائعاً.)

تحميل



تشغيل

صوتي