مميز

الفتوى رقم #41528

التاريخ: 13/08/2013
المفتي: الدكتور أحمد حسن

العبرة في سعر الصرف يوم شراء العملة

التصنيف: فقه المعاملات

السؤال

السلام عليكم :طلب مني صديقي أن أقرضه مبلغ من المال لمدة ثلاثة أشهر ليشتري به سيارة وحسب معرفتي به فإنه كثير الاستدانة ويماطل في الدين كثيرا حتى أن أحدهم له عليه دين منذ أكثر من أربع سنوات وكلما طالبه بالوفاء يتحجج الحجج الكثيرة ثم لا يعطيه إلا الدفعات القليلة وأنا أحب أن أساعده ولكني أخاف أن يعمل معي كما يعمل مع البقية وتعلمون أنه بسبب الظروف الحالية في البلد كيف تتذبذب قيمة العملة المحلية وتنخفض وبناء عليه وافقت أن أعطيه المال اللازم بشرط واحد وهو أني لن أقرضه بل سأعطيه مبلغ ليشتري لي به كمية محددة من عملة أجنبية وفق سعر الصرف بتاريخ أخذه للمال وأنا غير مستعجل على الشراء فبإمكانه أن يشتريه لي خلال ثلاثة أشهر فإن لم يستطع أن يشتري الكمية المحددة خلال هذه المدة فعليه أن يعطيني ثمن هذه الكمية وفق سعر الصرف بتاريخ رده للمال إلي وبذلك أطمئن أنه لن يماطل في رد المبلغ وخلال هذه المدة يكون قد قضى حاجته في هذا المال فما حكم الشرع في ماعملته؟وجزاكم الله خيرا

الجواب

لا يكون سعر الصرف بتاريخ أخذه المال منك وإنما بسعر يوم شراء العملة الأجنبية وبما أنك حددت سعر الصرف يوم أخذ المال، ودفعت له العملة ليرد لك عملة أجنبية غير مدفوعة فقد وقعت في ربا النسيئة بسبب تأخر تسليم البدل