مميز

الفتوى رقم #39791

التاريخ: 03/05/2013
المفتي: الشيخ محمد الفحام

طبيب مختص هل اعتبر آثماً إن تركت عملي في هذه الحالة

التصنيف: قضايا فقهية معاصرة واقتصاد اسلامي

السؤال

أنا طبيب أعمل في مشفى عام في دمشق كنت أعمل مع زميلي من نفس الاختصاص وقد سافر زميلي وبقيت لوحدي في اختصاصي .هل اذا تركت عملي أكون آثم رغم أني أقوم بواجبي وأقدم خدمات كبيرة للمرضى؟ أليست الدولة هي المسؤولة عن تأمين المرضى ؟

الجواب

أخي الكريم، خدماتك التي ذكرتَ عملٌ مبرور تُشكر عليه لاسيما وأنت مُخَيَّرٌ مع وجود غيرك، فالحكم الشرعي يقول إنه مع وجود البديل في ذلك وحاجةِ الناس إلى ذلك الاختصاص الطبي فرض كفائي، أما إذا لم يوجدِ البديل وحاجة الناس إلى الاختصاص قائمة فيغدو حينئذٍ الحكم فرض عين تأثمُ بتركه فاحرص على تطبيق الحكم الشرعي ابتغاء مرضات الله عز وجل تكن أسعد الناس وأغنى الناس. وفقك الله للقول السَّديد والعمل الرشيد.