مميز

الفتوى رقم #2185

التاريخ: 26/08/2008
المفتي: الدكتور محمد توفيق رمضان

أكل اللحوم في أوروبا

التصنيف: قضايا فقهية معاصرة واقتصاد اسلامي

السؤال

السلام عليكم. ما حكم الآسلام في أكل اللحوم في أوروبا طبعا لا أقصد لحم الخنزير ولكن الطيور ولحوم البقر وغيرها علما بأنها ليست مذبوحة إسلاميا وهل يعتبر طعام أهل الكتاب حل لنا؟ وإلى أي مدى؟ ملحوظة: أنا أعيش في ألمانيا!

الجواب

لا يجوز أكل ما لم يذك ذكاة شرعية من الأنعام والحيوانات التي يؤكل لحمها. وإذا كان ما قتله المسلم دون تذكية شرعية لا يجوز أكله فكيف يجوز أكل ما قتله غير المسلم دون تذكية شرعية !!؟ فاللحوم لا تحل إلا بالشرط الآتية: 1- أن تكون مما يؤكل لحمه شرعا من الحيوانات والطيور 2-أن تذبح وفقاً للأصول الشرعية 3- أن يكون الذي ذبحها مسلماً أو كتابياً، وعندما نقول : كتابياً فإننا نقصد أن يكون معتقدا عقيدة أهل الكتاب من اليهود والنصارى، فلا يكفي أن يكون من أمة أصلها نصارى أو أهل كتاب. فكم من رجل في بلاد المسلمين ليس بمسلم ، لأنه منحرف عن دينه يعتقد الضلالات وينكر ما هو معلوم من الدين بالضرورة فلا تؤكل ذبيحته ، ولا يعد مسلما. وكذلك الأمر بالنسبة للأمم التي كان أهلها نصارى أو يهود ثم خرج معظمهم عن دينهم فلا يعتقدون معتقداتهم ولا يؤمنون بما يؤمن به أهل الكتاب، على ما فيه.