مميز

الفتوى رقم #2137

التاريخ: 01/09/2008
المفتي: الدكتور أحمد حسن

ارجو الاجابة

التصنيف: فقه المعاملات

السؤال

منذ سنة تقريبا كان احد الاخوة في الله في ضائقة مالية وعرض علي شراء احدى شقتيه اللتان يملك احداهما بشكل كامل والاخرى يملكها هو واخوه غير اني اشتريت شقة اخرى في نفس العمارة التي بها شقتيه .غير انه عاود عرضه علي بشراء احدى الشقتين فما كان مني الا الاتفاق معه على ان ادفع مبلغ 700 الف ليرة مقابل 763/2400 سهم مقابل الشقة الخالصة له وتم كتابة العقد بيني وبينه على هذا الاساس على ان من يتوفر عنده المال يقوم بشراء باقي الشقة وبالسعر الرائج.غير اني بعد سنة مررت بضائقة مالية وطلبت منه ان يشتري مني 763 سهم باقي الشقة فلم يستطع ان يبيع الشقة التي ملكه واخوه حينها بحجة انها تخسر معهفقلت له انني بحاجة ماسة للمال وانني ارضى بان يعطيني 700 الف فقط دون اي ربح تشجيعا مني له ببيعها.ومضت قرابة ال15 يوما وقال لي طالما انك عرضت علي انك تريد 700 الف فقط فاني ساعطيك اياها بعد يومين .وفعلا بعد عدة ايام اعطاني 700 الف وقال لي انه سيربحني 50 الفا فوقها ولكن لن يعطيني اياها الان فسكت وبعد ايام عاد واستقرض مني 150 الف وقلت له انني اريدها في الاول من الشهر السابع لانه الموعد الذي اقوم به بشراء البضاعة اللازمة لتجارتيومضت الايام واتى الشهر السابع حتى يوم 17/7/2008 ونحن عائدون من مسجد الايمان حيث اننا من طلاب العلم فيه قال لي انه سيعطيني المال 150 الف وطلب ان اسامحه في ال 50 الف فقلت........ لاعليك .......فاجابني جزاك الله خيرا ففاجئتني اجابته اي انه اخذ كلمتي بكامل الجد بعيدا عن اي مجاملة.وهنا قلت له ان 50 الف تعرضها علي وفيها رائحة الربا فانا لم اتفق معك على سعر البيع ......فاجابني ان اتفاقي معه كان على الشقة دون القبو وانه لم يربح من الشقة شئ .غير انه ربح من القبو الذي لاعلاقة لي فيه فهو باعني الشقة دون القبو على حد زعمه .فعد وذكرت له ان البيع تم 763/2400 وتعني 2400 سهم كامل الشقة بما يتبعها من الخدمات غير انه اصر انه على حق .فما كان مني الا ان اخذ المبلغ الذي اقرضته اياه دون شئ سواه .ملاحظة : نحن من رواد مسجد الايمان ومن طلاب العلم فيه وممن يحضرون مجلس الصفا .........طبعا هو حضوره اكثر مني ويحفظ القرآن هذه الايام ويتذاكره في المسجد وعلى الاغلب يصلي الفجر في جامع اليمان حيث انه ياتي من مكان يبعد حوالي 4 كم عن المسجد ودائما يصطحب اطفاله معه ويحفظون القران في المسجد .......... فارجو المساعدة لانني اظن انني خسرت اخا في الله مقابل مبلغ من زهيد من المال .......فانا في النهاية بشر أحس انه قد تم الضحك علي من اخ ليفي الله وهي مسالة في رأي اكبر من هذا المبلغ لانه هو من دلني على هذا المسجد وهو من يذكرني بالتوكل على الله في كل امر وهو وهو .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب

بما أن المشتري ذكر لك أنه يشتري حصتك ب 700000 ل .س وهو الثمن الذي تملكت فيه حصتك ، وزيادة ربح قدره 50000 ل .س ، ولم تعترض على الثمن ، فإن الزيادة( 50000 ل. س) هي ربح حلال وليست ربا . وبما أنك تنازلت عن هذا المبلغ للمشتري فقد أسقطت حقك ، والساقط لايعود ، إلا إذا أثبت عدم جديتك في إسقاط حقك . وأرجو الله أن تستمر العلاقة الحسنة بينكما ، وألا تعكر المادة صفاء العلاقة بينكما ، ذلك أنه لاإشكال في اختلاف وجهات النظر ، واعتقاد كل شخص أنه محق ، فإذا رفع الأمر لأهل العلم ، وذكروا لهم حكم الشريعة ، فينبغي الانصياع للحق