خريطة الموقع اتصل بنا من نحن الرئيسية
بحث
naseem al sham
تطبيق الإمام الشهيد البوطي
  .:.   خطبة الإمام الشهيد البوطي | ألم تر إلى الذين بدلوا نعمت الله كفراً  .:.   مشاركة الزوار | جمال الإسلام لا تقبّحُه اللئام؟  .:.   كلمة الإمام الشهيد البوطي في ندوة الإخاء الديني  .:.   استفتاءات الناس للإمام الشهيد البوطي (اخراج جديد)  .:.   إعلان هام  .:.   يمكنكم إرسال مقال أو بحث علمي لنشره على الموقع بعد دراسته وذلك من خلال زاوية اتصل بنا  
عودة
رقم الفتوى 57527
13/01/2018

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.سيدي اريد ان استفسر حول موضوع النقل في الامتحان بالنسبة للطالب المجتهد الملتزم الذي يحضر نفسه للامتحان لكن احيانا يجد في ورقة الامتحان سؤال او مسألة ما هو في الاصل قد درسه سابقا لكنه لا يستطيع الاجابة اذ لا يتمكن من استرجاع المعلومة التي كان قد حفظه او تعلمه فيحتاج الى كلمة او فكرة صغيرة من زميله يسترجع به معلوماته ويجيب على السؤال او يحل المسألة. فهل يجوز له ان يطلب من زميله ان ذاك لمعلومة صغيرة ان استطاع او العكس بان ينقل لزميله اذا علم ان زميله ذو اجتهاد وهو الاخر ايضا يحتاج الى فكرة صغيرة يحل به مسالة كاملة. وهل يعتبر ذالك غشا؟

أجاب عنه: الشيخ محمد الفحام

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته, وبعد؛ فإنَّ مِنَ المعلوم عُرْفاً أنَّ اسْتراقَ المعلوماتِ في الامتحانِ غِشٌّ وعليه؛ فالعملُ به من الأصول الشرعية التي كثيراً ماتُبنى عليها الأحكام من النوازل وعليه؛ فلا يجوز ذلك بحال اللهم! إلا ما أُجيزَ رسمياً للمراقب المختصِّ بالمادة الممتحَن بها من توضيحٍ للسؤال وتقريب المعلومة إلى الأذهان فذلك نوعٌ من التعاون المحمود, وأما ما وراء ذلك فهو مؤثِّم للكثير من الاعتبارات منها وأهمُّها؛ غيابُ العدل بين الممتَحَنين, ومنها؛ تصدير غَيْرِ المستحقِّ, ذلك أنَّ الشهادة العلميَّة ترجمةٌ لحقيقة ما بلغَهُ الممتحن بالمادة مِنْ حملِه لمستوى ذلك العلم اختصاصاً, فإنْ غايَروا عنه أَضَرُّوا بالمجتمع اضراراً كبيرا تظهر آثاره في الأجيال وما أكثرَ مثل هذه النتائج اليوم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. 

الفتاوى المتعلقة بالمفتي   السيرة الذاتية للمفتي
ارسل لصديق
 
اطبع الفتوى
تراجم و أعلام
بحوث و دراسات
ركن المرأة
ركن الشباب
مقالات
مشاركات الزوار
معالم و أعيان
روابط مفيدة
   
 
خريطة الموقع اتصل بنا من نحن الرئيسية
 
تابعونا على الفيس بوك تابعونا على الفيس بوك