خريطة الموقع اتصل بنا من نحن الرئيسية
بحث
naseem al sham
تطبيق الإمام الشهيد البوطي
  .:.   ما هي الضرورة التي لا تسقيم حياة الإنسان إلا بها  .:.   الوحدة أقدس ما جاء به الإسلام | ندوة تلفزيونية مع الإمام الشهيد البوطي  .:.   التراحم .. وقاية من غصص الحرمان ! | خطبة الإمام الشهيد البوطي  .:.   كيف يكون الانتماء إلى السلف ؟ | ندوة للإمام البوطي مع التلفزيون الجزائري  .:.   بحث للإمام الشهيد البوطي | المرأة بين رعاية الشريعة الإسلامية وخداع الحضارة الغربية  .:.   الإمام الشهيد البوطي: الضمانة التي تجعل الإنسان ذا خلقٍ قويم  .:.   معالم وأعيان بقلم الباحثة نبيلة القوصي | الإمام المحدث أبو زرعة الدمشقي  .:.   الأستاذ الدكتور الشيخ محمد فوزي فيض الله كما عرفته  .:.   من عيد الهجرة إلى عيد المولد: مقال للإمام الشهيد  .:.   استفتاءات الناس للإمام الشهيد البوطي (اخراج جديد)  .:.   إعلان هام  .:.   يمكنكم إرسال مقال أو بحث علمي لنشره على الموقع بعد دراسته وذلك من خلال زاوية اتصل بنا  
رقم الفتوى 19493
15/08/2011

السلام عليكم و رحمة الله : يا سيدي الشيخ سأروي لك الحقيقة الخالصة التي حذثت كما يلي: بدأت الأزمة الحالية في سورية كما تعلم و كان كلامك يبلغني بواسطة جمل و تصريحات و أنا لم أكن أسمع كلامك كاملا بل كلاماً مجتزأً و كنت قد بعثت اليك برسالة عتب إلى هذا الموقع و أشهد الله و أشهدك أني نلت من شخصك الكريم بشتائم ثم بعد ذلك سمعت و شاهذت خطبك المتلاحقة و كلامك و عقلت ما تقول و فهمته و وعيته تماما بإذن الله أدركت فداحة ما اقترفت و إني أستغفر الله عما بدر مني و أعاهد الله أن أبين هذا الأمر للمسلمين و أطلب منك العفو و السماح عما بدر مني من قول بحقك فأنت الشيخ الكريم و أنا الشاب المتسرع و الله يشهد أن عينيّي تدمعان ندماً و أنا أكتب هذا الكلام فرجائي يا شيخ أن تسامحني بالغيب و أسأل الله أن يطيل عمرك و ينفعنا من علمك و يرحمك و يدخلك الجنة و جزاك الله عنا خيرا أرجو أيضا ان تنشر كلامي عسى أن يقرأه أحد الغافلين فينتبه الى مراجعة كلامك كاملا و يتبين الطيب من الخبيث و السلام عليكم و رحمة الله أحبك في الله يا شيخ و أقبل يديك

أجاب عنه: العلّامة الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي

 

إنني أسامح كل من يخالفني الرأي عن جهل أو اجتهاد، بل أدعو الله أن يكتب له الأجر على نيته إن كان جاهلاً، وعلى اجتهاده إن كان مجتهداً، أما المخالف عن عناد واستكبار فإني حتى لو سامحته، لسوف يتعرض لمقت الله بسبب استكباره ولقد تبين لي من كلامك أن مخالفتك لي كانت عن اجتهاد أو جهل، وقد تبين لك الآن ما كان خافياً عنك، فأسأل الله أن يثيبك ثواب المجتهد المخطئ في اجتهاده من قبل، وأن يثيبك الآن ثواب المجتهد المصيب في اجتهاده اليوم.

وأهنئك على جذوة الإخلاص الذي يبدو من حرارة كلامك، وأسأل الله أن يكرم الإخوة المخالفين لي بمثل ما أكرمك به من التجرد عن هوى النفس وعصبية الذات.

الفتاوى المتعلقة بالمفتي   السيرة الذاتية للمفتي
ارسل لصديق
 
اطبع الفتوى
تراجم و أعلام
بحوث و دراسات
ركن المرأة
ركن الشباب
مقالات
مشاركات الزوار
معالم و أعيان
روابط مفيدة
   
 
خريطة الموقع اتصل بنا من نحن الرئيسية
 
تابعونا على الفيس بوك تابعونا على الفيس بوك